نحن هنا للمساعدة

معلومات حول حادث الاختراق الأمني للبيانات في عام 2016

في أكتوبر 2016، تعرّضت أوبر لحادث يتعلق بتأمين البيانات نتج عنه تسريب المعلومات المتعلقة بحسابات الركاب والشركاء السائقين.

وتشمل المعلومات التي تم انتهاك سرّيتها الأسماء، وعناوين البريد الإلكتروني، وأرقام الهواتف الجوّالة المرتبطة بالحسابات بشكل عام. وتأكد خبراء البحث الخارجيين من عدم تعرُّض أي من سجلات مواقع المشاوير، أو أرقام بطاقات الائتمان، أو أرقام الحسابات المصرفية، أو أرقام الضمان الاجتماعي، أو تواريخ الميلاد لأي انتهاك للسرّية.

وعندما حدث هذا، اتّخذنا إجراءات فورية من شأنها تأمين البيانات، وإيقاف أي وصول غير مُصرّح به، وتعزيز تدابير تأمين البيانات.

هل يلزمني اتّخاذ أي إجراء؟
لا نعتقد أن الركاب بحاجة إلى اتّخاذ أي إجراءات. حيث إننا لم نجد أي دليل يشير إلى محاولة احتيال أو إساءة استخدام متعلقة بالحادث. وإننا نعمل على مراقبة الحسابات المتضررة من هذا الحادث، وقد ميّزناها لنوفّر لها عوامل حماية إضافية ضد الاحتيال.